استضافت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة في مركزها في بلدة كفرحيم -الشوف ندوة تفاعلية حملت عنوان “الدولة المدنية” وهي من تنفيذ نادي الشرق لحوار الحضارات.

حضر الندوة سعادة النائب فريد البستاني ممثلا بالسيدة ميمي عرب ، رئيس الشرطة القضائية السابق العميد فؤاد ابو خزام ، مخاتير ورؤساء جمعيات ، وإعلاميين وناشطين في عدد من المجالات.

شارك في الكلمات كل من الشيخ نظام ابو خزام رئيس جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة ، الشيخ اياد العبدالله أمام المسجد العمري في شحيم وعضو اللقاء الروحي ، الشيخ محمد حسين الحاج مدير المجمع الثقافي الجعفري للبحوث والدراسات الإسلامية ، السيدة أولغا الباشا الناشطة الاجتماعية والثقافية والمحلية، الإعلامي ايلي سرغاني.

أدار الجلسة والكلمات ، الإعلامي محمود جعفر.

شددت الكلمات على أهمية السعي لاحداث الخرق المطلوب في جدار النظام السياسي والطائفي الحالي ، والسعي لبناء دولة مدنية فيها احترام للجميع ، وتعتمد معيار التشاركية بين العمل المدني والديني.

وأجمعوا على ضرورة توحيد مفهوم الدولة المدنية ووضع المخططات السليمة لكيفية العمل بها والسعي للوصول المنشود لجعلها حقيقة واقعية.

حصلت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة على مستلزمات طبية و ادوية متنوعة ، تقدمة جمعية “لنا الدولية ، وذلك في إطار الجهود الرامية لتعزيز صمود الناس لا سيما القطاع الصحي منه ، في عز الانهيار الحاصل على المستوى الوطني ككل.

تسلم المستلزمات والأدوية رئيس جمعية البيت اللبناني للبيئة الشيخ نظام ابو خزام وعدد من اعضاء الهيئة الإدارية ، حيث تم شكر جمعية لنا الدولية على جهودها المعطاءة في خدمة الناس.

أقامت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة وبالتعاون مع الأكاديمية الدولية للتدريب والبحوث ورشة عمل تفاعلية حملت عناوين “اخلاقيات مهنة الإعلام ، صناعة المحتوى و الإعلام البيئي” ، وذلك في مقر الجمعية في كفرحيم.

نفّذ الدورة المُدرِّب محمود جعفر ، وكانت ورشة تفاعلية اشارت إلى العديد من المفاهيم الخاطئة المتوارثة واعادت تصويب الأمور في الحقل الإعلامي.

كما جرى تنفيذ تمرين عملي هام حول طريقة البدء الصحيحة في إنتاج محتوى هادف وإيجابي وتفاعلي.

إستضافت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة يوم انتخابي طويل ضمن مشروع القادة الشباب التي تنفذها مؤسسة أديان في لبنان وبدعم من السفارة الهولندية ، حيث جرى استقبال المقترعين كما والمرشحين في يوم إنتخابي طويل.

هذا وتعتبر المؤسسة شريكة أساسية لأديان على مدى سنوات طويلة ، في تنفيذ المشاريع ذات الأهداف الوطنية والشبابية الهادفة.

وحرصت الجمعية على تقديم الدعم اللوجيستي اللازم وتسهيل مهمة الإنتخاب ودعم الطاقات الشابة.

إستضافت إذاعة “صوت لبنان” ضمن برامجها الهادفة ، رئيس جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة الشيخ نظام ابو خزام للحديث عن الواقع البيئي في لبنان وسبل التوعية الهادفة.

شددّ الشيخ نظام ابو خزام على ضرورة الإستمرار في مناهضة التشويه الحاصل للبيئة ، كما ورفض الممارسات التي تجري ، لما لذلك من مخاطر جمّة على الصحة قبل الطبيعة.

واعتبر ابو خزام أنّ الناس تحتاج لسلسة حلقات من الوعي البيئي حتى تدرك نعمة الله عليها ، عندها فقط نستطيع القول أننا في الطريق الصحيح.

وأضاف: الكل مُقصر ، من الدولة إلى البلديات إلى الفعاليات والناس والنشطاء.

وختم: نحن في الجمعية نموذج حقيقي عن النضال في سبيل البيئة ، ولن نتوانى عن متابعة النضال حتى النهاية.

أقامت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة سهرة فنية موسيقية في مركز الجمعية ، بمشاركة عازفين من فئة الشباب صغار السن ، أصحاب الإبداعات في مجالهم.

هذا و حضر الأمسية مجموعة من المهتمين والحريصين على دعم الكفاءات الشابّة ، خاصة في مثل تلك الظروف العصيبة التي يمرّ بها لبنان والضغط النفسي المُعاش.

وتحرص الجمعية على توفير سبل الدعم اللازمة لكل الفئات المبدعة ، لما فيه خدمة مستقبلهم العملي والنهوض بالقدرات.

 

وقّعت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة إتفاقية شراكة و تعاون مع الأكاديمية الدولية للتدريب والبحوث.

هذا و تنصّ بنود الشراكة و التعاون على تعزيز الجانب التدريبي و الأكاديمي بين الطرفين بما يتوافق وطبيعة عمل كل منهما ، فضلاً عن زيادة مستوى الوعي سواء في المواضيع البيئية أو الإعلامية وحتى الجانب القيادي للأشخاص ليكونوا قادة وسط مجتمعاتهم.

وقع عقد الشراكة عن مؤسسة البيت اللبناني للبيئة الرئيس المؤسس الشيخ نظام بو خزام وعن الأكاديمية الدولية مؤسسها ومديرها العام محمود جعفر وذلك في مقر الجمعية في بلدة كفرحيم – الشوف.

أقامت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة ورشة عمل حول فرز النفايات والوعي البيئي ، وذلك في مقر الجمعية في كفرحيم – الشوف.

حضر الورشة مجموعة من المتدربين من فئة الشباب والذين ينشطون في قراهم وبلداتهم ، ليكونوا العين الساهرة على ضرورة عدم رمي النفايات وتشويه البيئة وأذيّة الصحة ، وكذلك طرق الفرز الصحيحة.

اكتسب المتدربون المهارات اللازمة وكان تفاعلهم بالشكل المناسب والكبير.

هذا وتستمر ورش العمل بشكل شبه أسبوعي في موضوعات مختلفة.

أقامت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة وبالتعاون مع جمعية الإنماء الاقتصادي نشاط بيئي خاص بالأطفال من الأعمار الصغيرة.

تضمن النشاط جلسات تثقيفية حول الوعي البيئي وكذلك مسابقة تتضمن مجموعة أسئلة تختص بشؤون البيئة ، حيث جرى تقسيم الأطفال الى مجموعات وتوزيع الأسئلة على كل مجموعة ، ليصار فيما بعد الى الإجابة عليها من طرف كل مجموعة وايصالها للقيمين بشكل سريع للفوز.

فضلاً عن بعض الألعاب الحماسية الأخرى.

كانت الأجواء غاية في الفرح عمّت نفوس المشاركين ، خاصة في ظل الحاجة لهذا النشاط الخارجي وإراحة النفوس.

نفّذت جمعية مؤسسة البيت اللبناني للبيئة مشروع “بحر بلا بلاستيك” المموّل من جانب الإتحاد الأوروبي بإدارة الحركة البيئية اللبنانية والتجمع اللبناني للبيئة.

المشروع جرى تنفيذه ضمن نطاق منطقة الجِيّة وخاصة الشاطئ البحري هناك.

حيث انقسم إلى عدة مراحل بين المساهمة في تنظيف جزء من الشاطئ والمياه من البلاستيك وتوزيع مستوعبات خاصة لرمي تلك المواد المضرة بالبيئة ، وتعليق اليافطات التي تحضّ الصيادين كما أصحاب الخيم والأهالي وكل الزائرين من عدم رمي البلاستيك ، وكذلك إقامة حلقات تدريبية حول مخاطر رمي البلاستيك وبعض الأمور التي تُعنى بسلامة البيئة.

ساهم المشروع كذلك في إعالة عدد كبير من العائلات عبر توزيع حصص تموينية لهم مقابل تقديمهم عدد من العبوات البلاستيكية.